التخطي إلى المحتوى

وزارة الصحة السعودية تطلق حملة متر ونص

وزارة الصحة السعودية تطلق حملة متر ونص ،تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية مع حملة التوعية التي أطلقتها وزارة الصحة تحت عنوان متر ونص والتي تهدف إلى تعزيز التباعد الاجتماعي داخل وخارج المنزل بمسافة متر ونصف للحد من انتشار المرض .

وزارة الصحة السعودية تطلق حملة متر ونص

وما أن أطلقت وزارة الصحة السعودية حملة متر ونص حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بوسم متر ونص ليتصدر قائمة أكثر الوسوم انتشارًا في البلاد حاصدا أكثر من 55 ألف تغريدة.

فقالت رينال تنسيق الجهود الإعلامية في جهاتنا الحكومية خلال هذه الجائحة يجب أن يدرس، فرصة عظيمة لاستفادة طلاب وطالبات الإعلام في إدارة الأزمات‬، العديد من الأمثلة والجهود الرائعة والمتناسقة على أرض الواقع.

وللفت الانتباه، غردت عدة جهات حكومية عبر وسم متر ونص‬ بكلمات منفصلة لتكوين جملة التباعد الاجتماعي بمسافة متر ونصف يحميك من انتقال المرض، وذلك تأييدا منها للحملة التي أطلقتها وزارة الصحة.

وجاءت أغلب ردود الفعل إيجابية مثل عبدالله المبارك الذي قال حركة جميلة، والملفت اختيار الكلمات لكل قطاع حكومي واختصاصه .

وبحسب وكالة الأنباء السعودية واس، فقد أكدت وزارة الصحة على أهمية استقاء المعلومات من مصادرها الموثوقة كالموقع الإلكتروني لوزارة الصحة ومنصاتها في مواقع التواصل الاجتماعي .

وطالبت وزارة الصحة الجميع بمساندة الجهود المبذولة للتصدي لهذا المرض والقيام بواجبهم للحد من انتشاره.

كما أكدت على أهمية الوقاية من الأمراض التنفسية بشكل عام، مهيبةً بالجميع ضرورة الالتزام بالإرشادات التوعوية التي أصدرتها الوزارة لتجنب الإصابة بالامراض.

ومن جهتها، روجت أندية كرة القدم في السعودية لحملة وزارة الصحة، من خلال لقطات من مباريات خاضتها الأندية من أجل تشجيع الجماهير على اتباع المبادرة.

فاستعان نادي الهلال السعودي، عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر، بمقطع من مباراة إياب دوري أبطال آسيا، عندما تمكن اللاعب اندري كاريلو من إبعاد أحد لاعبي أوراوا الياباني عنه بمسافة كبيرة، أثناء محاولة الأخير قطع الكرة، وعلق عليها بعبارة خليها متر ونص .

التباعد الاجتماعي

اتخذت دول عديدة حول العالم تدابير مختلفة للإبطاء من انتشار المرض، مثل منع التجمعات وإغلاق ما يساعد عليها، مثل المراكز الترفيهية والمدارس، وفرض الحجر الصحي لإجبار الناس على البقاء في منازلهم، وكلها تدخل تحت إطار التباعد الاجتماعي.

وثمة فارق بين العزل الذاتي والتباعد الاجتماعي. فالعزل الذاتي والحجر الصحي هما إجراءان يهدفان لمنع الأشخاص المصابين أو الذين خالطوا أشخاصا مصابين بالمرض من نشر العدوى.

ويعرّف أريندام باسو، الأستاذ المساعد لعلم الأوبئة والصحة البيئية بجامعة كانتربري بنيوزيلندا، التباعد الاجتماعي بأنه ترك مسافة آمنة بين شخصين أو أكثر للحيلولة دون انتشار المرض أو للوقاية منه .

المصدر: BBC

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *